اخبار الرياضة

الخوف من فيروس كورونا أدى إلى وفاة شخص بصفاقس

الخوف من فيروس كورونا أدى إلى وفاة شخص بصفاقس 1

هذا ما حصل نتيجة الخوف من فيروس كورونا

 أعلن وزير الصحة عبد اللطيف المكي , أنه بصدد فتح تحقيق كامل حول وفاة شخص بصفاقس بسبب الاهمال وعدم حصوله على الرعاية الصحية جراء الخوف من فيروس كورونا .

وأكد المكي في تدوينته على التواصل الاجتماعي “الفايس بوك“بأنه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بناء على ما سيفضي إليه التحقيق الطبي والإداري.

ومن مصدر آخر , أكد علي العيادي المدير الجهوي للصحة بصفاقس، أن نتيجة التحاليل المخبرية التي تم إجراؤها على الشاب المتوفى بوحدة الانعاش في مركز فيروس كورونا بصفاقس، جاءت سلبية، مما يعني أنه لم يكن يحمل أعراض كوفيد-19.

ويذكر أن شقيقة المتوفي أطلقت نداء استغاثة من خلال صفحتها على الفايس بوك لإنقاذ شقيقها، مطالبة رئيس الدولة والحكومة ووزير الصحة بالتدخل لمعاينة حالة الاهمال التي تعرّض إليها المريض وتأخر نجدته مما أدى إلى وفاته لاحقا بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس.

وقد أذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2، اليوم الأحد 26 افريل 2020، بفتح بحث تحقيقي ضد كل من سيكشف عنه البحث بخصوص ظروف وملابسات وفاة الشاب الثلاثيني الذي يعاني من قصور كلوي في أحد الاقسام الاستشفائية بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر.

و ناحية اخرى فقد تعهد قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بالبحث في الموضوع، وأذن بإيداع جثة المتوفى على ذمة الطبيب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة وتاريخها وساعتها وتبين مدى وجود تقصير في نجدة المريض وعلاجه، وفق ما افادنا به مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P