اخبار الرياضة

رواد الفايس بوك: سينتهي الفقر من تونس إذا اتبعت الحكومة منهج رئيسة كرواتيا

رواد الفايس بوك: سينتهي الفقر من تونس إذا اتبعت الحكومة منهج رئيسة كرواتيا 1

أصبح رواد الفايس بوك مهتم هذه الأيام بنشر ما فعلته رئيسة كرواتيا تجاه شعبها , حتى أنقذته من الفقر , وكيف سعت جاهدة للنهوض بالقطاع الاقتصادي في دولتها.

وذكر رواد التواصل الاجتماعي أن رئيسة كرواتيا قد قالت: لن اقترض من البنك الدولي , و أضافوا قائلين في تدوينتهم : سيكتب التاريخ عنك يا امرأة ولن يحاسبك شعبك.

وقال رواد الفايس بوك , رئيسة كرواتيا باعت (الطائرة الرئاسية) الخاصة , وباعت عدد(35)سيارة نوع (مرسيدس) لنقل الوزراء , وقد أودعت عوائدها لخزانة الدولة , كما أنها رفضت بيع وتخصيص مؤسسات القطاع العام الاستراتيجية.

كما أضافوا نشطاء الفايس بوك , أن رئيسة كرواتيا خفضت راتبها الى(30%) ليتساوى مع متوسط مرتبات عامة الناس , وقامت بإلغاء علاوات وحوافز الوزراء والسلك الدبلوماسي! , وقلصت سفارات وقنصليات وممثليات بلادها في الخارج للحد من الاسراف وتوفير العملة الصعبة , كما أنها عندما تسافر في مهامها الخارجية تحجز في رحلات الطائرات العادية.

ومازال شعب الفايس بوك يصف خصال رئيسة كرواتيا الغنية عن التعريف قائلين , خطبت في شعبها وقالت لن نقترض من البنك الدولي ولو متنا جوعا.! , وقالت لن نستدين إلا لغرض المشاريع الربحية التي تدر دخلا لخزينة الدولة , وقامت أيضا بإلغاء الضرائب على محدودي الدخل , وحاربت بنفسها الفساد في كل دوائر الدولة , كما جعلت من بلدها الذي خرج منذ سنوات قليلة من حرب أهلية الى واحدة من الدول المتقدمة إقتصاديا والمستقرة والمزدهرة.

رواد الفايس بوك: سينتهي الفقر من تونس إذا اتبعت الحكومة منهج رئيسة كرواتيا

أصبح التونسيين يسألون هذا السؤال : لماذا لا تفعل تونس مثل ما فعلت كرواتيا ولو نسبيا ؟ كيف لدولة تحكمها إمرأة أن تجعل من دولتها قوة اقتصادية ؟ أليس لدينا عقل لنفكر بجدية ؟

وواصل النشطاء كلامهم عن مدى وطنية رئيسة كرواتيا قائلين , سافرت الى (روسيا) لتشجيع منتخب بلادها المشارك في نهائيات (كأس العالم) على (حسابها الخاص!) , وحجزت لذلك تذكرة سفر عادية ولم تحجز بتذاكر الدرجة الأولى (الفيرست كلاس) , وبعد وصولها لمدينة (سوتشي) رفضت في البداية الجلوس في (منصة كبار الضيوف) وجلست وسط الجمهور الكرواتي بتذكرة مشجعة عادية؟ , وبعد إلحاح من (مدفيديف) رئيس الوزراء الروسي جلست في المقصورة الرئيسية! , وشجعت منتخب بلادها وبعد الفوز على روسيا المنتخب المستضيف لنهائيات كأس العالم ذهبت الى لاعبي منتخب بلادها والطاقم الفني واحتفلت معهم بتأهلهم للدور نصف نهائي في حدث قد لايتكرر مرة أخرى!!
وأضافو : الحديث عنها يطول معبرين عن خصالها اللامنتهية . و ختم رواد الفايس بوك قائلين : عن (كاليندا جاربار) رئيسة كرواتيا أتحدث! , المرأة التي لم تفضل الأنا على الوطن.

وكثرت التعاليق الفايسبوكية بشأل هذا الأمر والذي عبر فيه الرواد بأن هذه المرأة خير من 10 رجال بتصرفاتها وأنها تعتبر المرأة العادلة في وقتنا هذا , كما يتساءل الجميع , متى تونس تصبح مثل كرواتيا التي تحولت من بلد فقير إلى قوة إقتصادية بفضل رئيستها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P