اخبار الرياضة

قصة القبض على دايلر وشوق محمد كاملة

القبض على دايلر

تم القاء القبض على دايلر وشوق محمد من قبل السلطات الاماراتية مشهوران الانستجرام بعد أن اصطحبها إلى شقته في وسط مدينة دبي، وقالت مصادر صحافية أن شوق محمد كانت برفقة “دايلر” الذي جلب كمية كبيرة من الحشيش إلى شقته قبل أن تبادر السلطات الاماراتية بمداهمة الشقة والقبض على دايلر وشوق محمد التي تربطه بها علاقة غرامية رغم أنه معروف بشذوذه.

وأكدت مصادر صحافية أن السلطات الاماراتية ألقت القبض على دايلر وشوق وهما يوتيوبر معروفان ومشهوران في مواقع التواصل الاجتماعي، وبحسب الصحفي ابو طلال الحمراني فإنه تم القبض على دايلر  وهو برفقه ابن خالته الشهير على مواقع التواصل أيضاً بتهمة حيازة الحشيش داخل احدى الشقق السكنية في منطقة الداون تاون بدبي.
 

دايلر اصطحب شوق إلى شقته بكمية حشيش


حسب المصادر تشير الاخبار إلى أن شوق محمد دينا أيضاً تم اعتقالها بذات التهمة ولكن أفرج عن شوق وأبقي على دايلر إلى حين محاكمته.

وقال أبو طلال الحمراني وهو صحافي مختص في القضايا الجنائية، إن دايلر يدير من خلال شقته وكراً لتعاطي المخدرات واقامة الحفلات، حيث أن رواد شقته من القصر الذين لم يبلغوا السن القانوني بعد.

وأكد طلال الحمراني أن دايلر قد أشيع عنه سابقاً أنه حبس في مصر لحيازته حبوب مخدرة، لكن الحقيقة هي أن الحدث وقع في دبي وهو محجوز فيها.

وفي التفاصيل قال الحمراني أن مشهور السوشيال ميديا دايلر ذهب برفقة ابن خالته وهو مشهور على موقع انستغرام الشهير، واشتروا كمية كبيرة من الحشيش وقد قامت السلطات الاماراتية بمداهمة الشقة والقاء القبض على دايلر وابن خالته وهم متلبسين بالتهمة.

كما اوضح : “هذا وقامت السلطات الامارتية بالتحقق معهم وهم في حالة مريبة، تبين فيما بعد أن الفاشينيستا المشهورة لم تبلغ السن القانوني، ويذكر أن الفاشينيستا السورية والدتها عراقية تدعي أنها سعودية ظهرت قبل سنوات تقبل فتاة واثارت ضجه”.

واضاف الحمراني ان السلطات قامت بالإفراج عن كلا من الفاشينيستا السورية وابن خالة المشهور وصديقهم، بكفالة لحين موعد القضية قبل اسبوع ما عدا دايلر صاحب الشقة الذي لا يزال محتجز لدى السلطات الأمنية.

جدير بالذكر أن شوق ودايلر على علاقة حب رغم أن دايلر شاذ، وقد سبق التحقيق مع شوق وهي فاشينيستا مشهورة على مواقع التواصل، وذكر الحمراني أن دايلر قام باغراء شوق وجلبها لشقته لتعاطي الحشيش.

اذا اعجبك الخبر لا تنسى أن تترك لنا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P