اخبار الرياضة

هالة زايد تكشف عن قدرات مستشفيات العزل في مصر

هالة زايد

اخبار الدكتورة هالة زايد اليوم

وفقا لمصدر eg24 | عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا مع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان لمتابعة الإجراءات المتبعة في سياق مواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.

عرضت الوزيرة هالة زايد موقف تطور الحالات المكتشفة في مصر منذ 13 فبراير الماضي ، مع تسجيل أول حالة توضح معدل الإصابات الأسبوعية ومعدلات الدخول والخروج من المستشفيات. كما أكد الوزير التزام مصر بتوصيات منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بإجراءات التحقيق والتحليل ، والتي تنص على أن يتم إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس لمن تظهر عليهم الأعراض ، لأن معظم الحالات المصابة تتعافى تلقائيًا ، وعرض الوزير مقارنات بين موقف مصر وبعض دول العالم من حيث عدد التحليلات المطلوبة لظهور حالة إيجابية جديدة.

كما ناقشت وزيرة الصحة هالة زايد والسكان خلال اللقاء وضع أسرة الرعاية والتهوية في المستشفيات بكافة أنواعها على مستوى الجمهورية ، وخطة الوزارة لتوسيع عدد أسرة الرعاية بالمستشفى عن طريق تحويل الأسرة الداخلية إلى أسرة رعاية. مشيرة إلى أن نسبة صغيرة من الحالات المصابة بفيروس كورونا تتطلب رعاية أسرة وأجهزة تنفس.

واستعرضت هالة زايد موقف أعداد ومعدات عزل وإحالة المستشفيات في مختلف المحافظات ، مشيراً إلى أن هناك حالياً 12 مستشفى عزل مجهزة بـ 2421 سريراً ، و 407 سريراً للعناية المركزة ، و 346 مهواة. كما أشارت إلى وجود 47 مستشفى حموية و 35 مستشفى على مستوى الدولة تقع ضمن النظام لمواجهة فيروس كورونا الناشئ والحد من انتشاره.

عرضت الدكتورة هالة زايد الإجراءات المتخذة في هذا الصدد ، بما في ذلك إغلاق العيادات الخارجية للمستشفيات وتوزيعها على مراكز الرعاية الصحية الأولية ، وقصر استقبال المستشفيات على حالات الطوارئ فقط ، فضلاً عن تخصيص مستشفيات الحمى والصدر كمستشفيات للفرز والإحالة ومستشفيات العزلة.

كما عرضت الدكتورة هالة زايد الإجراءات الوقائية المتبعة ، بما في ذلك عمل مسار منفصل داخل حمى المستشفى والصدر للمرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس كوفيد 19 بعيدًا عن مرضى الطوارئ ، مع عيادات خاصة ومناطق انتظار للمرضى المشتبه في وجودهم في التلفون 19 بالإضافة إلى الغرف الداخلية للعزل وغرف العناية المركزة. فيما يتعلق بإجراءات ضبط العمل الطبي ، تم وضع بروتوكول للعمل داخل مستشفيات الحمى والصدر والعزل ، وتم تدريب الأطباء عليها عن بعد وتكرارها ، ويجري تدريب خاص لمستشفيات الإحالة من الحمى وصدرت عن بعد والرد على الاستفسارات المتعلقة بالطاقم الطبي.

تم شرح نتائج تجربة تقديم الدعم النفسي نتيجة لأزمة كورونا ، سواء للعاملين في القطاع الطبي ، أو دعم المجتمع للمواطنين خلال هذه المرحلة ، ودعم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وأولئك الذين على اتصال بهم ، ويتم توفير الدعم من قبل 150 من المتخصصين في الصحة النفسية الذين تم تدريبهم على الدعم النفسي والرد على الاستفسارات العامة من خلال الرسائل النصية أو الخط الساخن أو التواصل من خلال وسائل الإعلام المجتمعية الأخرى.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي خطة الوزارة لتخصيص بعض المدن والمستشفيات الجامعية كمستشفيات عزل يتم من خلالها تقديم خدمات العزل الصحي والعلاجي لحالات “كورونا الناشئة”. الفيروس.

واستعرضت الدكتورة هالة زايد المستشفيات الجامعية المقترحة كمستشفيات عزل ، موضحاً أن المستشفيات الجامعية التي تم تخصيصها كمستشفيات عزل تشمل 2056 سريراً ، و 297 سريراً للعناية المركزة ، و 35 سريراً للعناية المتوسطة ، و 266 جهاز تهوية.

وأضاف وزير التعليم العالي أن القدرة الاستيعابية للمدن الجامعية في جميع المحافظات تتمثل في 26 مدينة جامعية: 38،589 غرفة ، تضم 69،070 سريراً ، وأشار الوزير في هذا الصدد إلى أن عدداً من المدن الجامعية (كمرحلة أولى). ) تم اختيارهم في جامعات: القاهرة ، الإسكندرية ، عين شمس ، أسيوط ، المنصورة ، المنيا ، وحلوان.

وأوضح د. خالد عبد الغفار أن إجمالي عدد مباني الحرم الجامعي في الجامعات المذكورة سابقاً والتي تم اختيارها كسابقة أولى كمستشفيات معزولة ، هو 33 مبنى ، 5،828 غرفة ، وعدد 11304 سريراً ، في حين أن العدد من مباني الحرم الجامعي التي تم اختيارها كسابقة ثانية في جامعتي القاهرة وعين شمس وأسيوط ، 16 مبنى ، تضم 2799 غرفة ، مع 5154 سريرًا ، مما يشير أيضًا إلى أن عدد مباني الحرم الجامعي في عين شمس وجامعات أسيوط ، والتي تم اختيارها كسابقة ثالثة تتكون من 8 مباني ، تضم 1961 غرفة ، بما في ذلك 3394 سريرًا ، ليصبح إجمالي عدد الأسرة 19825 سريرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P