اخبار الرياضة

عبد اللطيف المكي: سنعود للحجر الصحي لهذه الاسباب

عبد اللطيف المكي

تصريح عبد اللطيف المكي

أخبار تونس – نشر عبد اللطيف المكي تدوينة على حسابه الشخصي “الفايس بوك” اليوم الأحد 3-05-2020 , عبر فيها عن تخوفه مما سيحدث في فترة الحجر الصحي والذي سيبدأ غدا يوم الاثنين 4 ماي 2020. كما توجه بتقديم بعض النصائح للمواطنين لخصها في ضرورة الإلتزام بقواع السلامة الصحية حتى والتنظيمية الوقائية على حد تعبيره، كما عبّر عن أمله في اجتياز المرحلة الأولى والانتقال إلى المرحلة الثانية بنجاح ثم إلى المرحلة الثالثة لنبلغ بذلك فصل الصيف عاديا جدا.

وهذا ما كتبه عبد اللطيف المكي على تدوينته الشخصية بالفايس بوك :

ندخل غدا الإثنين الرابع من ماي مرحلة العزل الصحي الموجه. هذه المرحلة انبنت على ما تحقق سابقا من انحصار موجة الكورونا فكان من الواجب تخفيف بعض الحجر و الإحتفاظ بأغلبية إجراءات الحجر العام. هذا التخفيف أملته ضرورة تنشيط الحياة الإقتصادية بالحد الأدنى الضروري للبلاد و بعض القطاعات الحيوية و الأفراد و لم تمله ضرورة الترفيه أو تحقيق الكماليات فذلك لم يحن وقته بعد فالوضع الصحي لا يسمح بذلك.

وأكمل عبد اللطيف المكي قائلا:

هذا التخفيف يتم تعويضه بإجراءات تنظيمية و وقائية صارمة مثل كراس شروط صحي يلتزم به أصحاب الأعمال و أصحاب المهن الصغرى التزامًا دقيقًا.
لدي أمل أن ننجح في الجمع بين الأهداف الصحية بمنع العدوى و الأهداف الإقتصادية من خلال إنجاح سياسة الحجر الموجه و ذلك من خلال:

1( التزام أصحاب الأعمال بكراسات الشروط الصحي التزاما صارما مع قيام أجهزة الدولة بالرقابة اللازمة

2) التزام الأفراد بقواعد التوقي الفردي مثل القناع و غسل اليدين و التباعد البدني أو مسافة الأمان.

3) تجنب التزاور الإجتماعي و الإكتفاء بالاتصال عن بعد و في حالة الضرورة القصوى /القصوى الإلتزام بالتباعد الجسدي.

4) تجنب الإكتظاظ في وسائل النقل إلى أبعد ما هو ممكن.

5) الإتصال بالمصالح الصحية أو الذهاب إليها في حال ظهور بعض الأعراض مثل الحرارة و الصداع و آلام المفاصل أو العضلات أو فقدان حاسة الشم أو الذوق أو اضطراب الجهاز الهضمي أو ضيق التنفس …..

إن أملي بالنجاح ينبع من حسن الظن بشعبنا و التزامه و أن يدفع الناس بعضهم بعضًا إلى الالتزام و عندها سنمر من المرحلة الأولى من الحجر الموجه إلى المرحلة الثانية فالثالثة و لما لا تكون الصائفة عادية جدا ؟ و هنا أدعو وسائل الإعلام إلى تكثيف التحسيس بكل الوسائل الفعالة مع شكرهم على ما يبذلونه من جهد إلى حد الآن .

ثم ختم عبد اللطيف المكي كلامه قائلا :

و لكن خوفي له مبرراته في ما نراه من انفلات هنا و هناك تجاهلًا أو تحت ضغط الحاجة و في هذه الحالة فإن السلطات العمومية ستتحمل مسؤوليتها بحماية المجتمع بما في ذلك العودة إلى الحجر العام نعم العودة إلى الحجر العام.
لكن العاقل لا يفعل بنفسه و شعبه الا خيرا.
فاللهم وفق الناس إلى الإلتزام بكل قواعد التوقي و الحماية
اللهم وفقنا إلى أداء الواجب على أفضل وجه
اللهم يسر الأرزاق و اقض الحاجات
اللهم احرس بلادنا بعينك التي لا تنام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P