اخبار الرياضةأخبار الرياضة العالمية

زانيولو.. ذئب إيطالي ضربته لعنة الرباط الصليبي

زانيولو.. ذئب إيطالي ضربته لعنة الرباط الصليبي

تعرض الإيطالي نيكولو زانيولو لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي لضربة موجعة بعد تأكد إصابته بقطع في الرباط الصليبي بالركبة اليسرى وذلك للمرة الثانية خلال العام الجاري 2020.

زانيولو يصاب بالرباط الصليبي للمرة الثانية

وشهدت مباراة إيطاليا ضد هولندا يوم الأثنين والتي جمعت الفريقان لحساب مباريات دوري الأمم الأوروبية إصابة واحد من أبرز المواهب الشابة زانيولو بالرباط الصليبي.

الإصابة الأولى

زانيولو.. ذئب إيطالي ضربته لعنة الرباط الصليبي 1

شارك الشاب اليافع يوم الثاني عشر من شهر يناير للعام الجاري 2020 مع فريقه روما ضد يوفنتوس لحساب مباريات الجولة التاسعة عشر من الدوري الإيطالي وتعرض للإصابة بتمزق في الرباط الصليبي الامامي لركبته اليمنى.

كما خلفت تلك الإصابة لزانيولو بعض الأضرار التي لحقت بالغضروف الهلالي بمنطقة الرجل اليمنى وكانت وقتها تلك الإصابة بمثابة الصدمة الكبرى التي تلقاها الوسط الرياضي في العالم خاصةً أنها ضربت واحد من أفضل العناصر الشابة.

ومع التألق الكبير الذي ظهر عليه اللاعب صاحب الإحدى وعشرين عاماً خلال منافسات الموسم المنصرم قرر روبرتو مانشيني المدير الفني للنيراتزوري الإعتماد عليه أساسياً في تشكيلة المنتخب الإيطالي ليشكل ثنائي هجومي قوي رفقة تشيرو إيموبيلي نجم لاتسيو.

وحينما كان مقرراً أن تنطلق بطولة أمم أوروبا 2020 في شهر يونيو الماضي واجه زانيولو خطر الغياب عنها بسبب الإصابة لكن القدر وقف بجانبه بعد تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم وتسبب في تأجيل البطولة.

حيث قرر الإتحاد الأوروبي أن تقام منافسات اليورو عام 2021 فيما تم إستكمال ما تبقي من منافسات الدوريات الخمسة الكبرى إعتباراً من شهر يوينو بعد تأجيل أمم أوروبا.

ليحصل زانيولو على فرصة للمشاركة في العرس الكروي الأكبر بالقارة العجوز ويصبح واحد من أبرز المستفيدين من إنتشار فيروس كورونا المستجد وإيقاف النشاط في أكثر من بطولة.

الإصابة الثانية

زانيولو.. ذئب إيطالي ضربته لعنة الرباط الصليبي 2

نجح زانيولو في التعافي سريعاً وعاد للملاعب مجدداً وشارك رفقة نادي روما بعد إستئناف مسابقة الدوري الإيطالي وتمكن بصورة تدريجية من أن يستعيد جزء من بريقه المفقود والذي ظهر عليه قبل الإصابة الأولى.

لكن على عكس المتوقع تعرضت الموهبة الإيطالية إلى صدمة جديدة تمثلت في الإصابة الثانية بالرباط الصليبي لكن هذه المرة في القدم اليسرى خلال الشوط الأول من لقاء هولندا ضد إيطاليا.

وجاءت تلك الإصابة لتكون الثانية له على مستوى الرباط الصليبي في أقل من عشرة أشهر فقط ليخشى الجميع صعوبة عودته للملاعب بصورة سريعة وممارسة كرة القدم بنفس الطريقة التي ظهر بها في بداية الموسم.

كما أن مشاركته في منافسات يورو 2021 باتت في مهب الريح خاصةً أنه سيعود للملاعب في شهر فبراير القادم ليبقى السؤال الأبرز هل يتخطى زانيولو الإصابة بالصليبي مرتين ويعود قبل اليورو أم سينتهي حلمه بالفشل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P