كورة تونسيةأخبار الرياضةأخبار الرياضة العربيةأخبار النادي الافريقيأخبار النادي الصفاقسيالترجي الرياضي التونسيالنجم الرياضي الساحلي

اللاعبين التونسيين التي حرمتهم لعنة الاصابات من مسيرة عالمية

جامعة كرة القدم كأس تونس اللاعبين التونسيين

لا تخلو لعبة كرة القدم من المتعة والاثارة بفضل ما يظهره اللاعبين التونسيين من فنيات عالية او ما تقدمه الجماهير من دعم ومساندة لفريقهم المفضل من المدراج.

ودائما ما يكون اللاعب عرضة للانتقادات وصولا الى السب والشتم سواءً من جماهير الفريق المنافس او من جماهير فريقه التي لن تغفر له أي خطأ مهما كان اسمه خاصة بعد ان أصبحت لعبة كرة القدم تذر ملايين الدولارات على نجوم الساحرة المستديرة.

شهرة وأموال كثيرة هي الجانب المضيء بالنسبة للاعبي كرة القدم لكن دائما ما كان العدو الأول لنجوم كرة القدم هي الإصابات التي بإمكانها تدمير مسيرة أي لاعب مهما كان اسمه او فريقه وعديدة هي الإصابات التي دمرت مسيرة نجوم كانوا بإمكانهم الوصول الى القمة لكن حصل ما لا يتمناه أي مشجع كرة لمنافسه.

ومنذ سنوات عرفت الكرة التونسية أيضا تعطل مسيرة عديد اللاعبين بسبب لعنة الإصابات التي منعت البعض منهم من الوصول الى مستوى اكبر والامثلة عديدة.

العيادي الحمروني

يعد الحمروني واحد من أهم اللاعبين التونسيين في تاريخ اللعبة حيث سطع نجمه بعد ان انتقل أوائل التسعينات من الملعب القابسي إلى فريق الترجي التونسي أين أمضى أغلب مشواره الرياضي.

وقد تألق الحمروني بسرعة مع الترجي وتحصل معه على الكأس سنة 1991، كما ساهم في إحراز الترجي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1994 بعد تألقه بصفة خاصة في الدور الربع النهائي بتسجيله ثنائية أمام فريق إيوانيانيو.

وبدأ مستوى الحمروني ينخفض في النصف الثاني من التسعينات بسبب الإصابات المتعددة التي منعته من مواصلة تقديم المتعة الكروية للجماهير.

حاتم الطرابلسي

لا شك ان ابن النادي الصفاقسي افضل اللاعبين التونسيين الذين احترفوا في القارة العجوز فقد حصد عديد الألقاب مع فريقه اجاكس أمستردام وشارك في دوري ابطال أوروبا ضد اعرق الأندية على غرار ميلان الإيطالي حيث كان مطلوبا من اندية عالمية الا ان تعدد الإصابات وقفت امام انتقاله ليلعب مع مانشستر سيتي بعد مغادرته الفريق الهولندي.

ياسين الشيخاوي

اللاعب في الوقت الحالي لفريق النجم الساحلي تألق بصفة لافتة مع فريق جوهرة الساحل في عمر مبكر ليحترف في فريق زوريخ السويسري اين واصل تألقه في بداياته واصبح محط انظار عمالقة القارة الأوروبية لكن اصاباته المتتالية حرمته من مواصلة التألق وجذب انظار العمالقة ليقرر بعد عديد السنوات اللعب في قطر قبل العودة الى النجم الساحلي.

امين اللطيفي

من اللاعبين التونسيين في فريق الترجي الرياضي التونسي تمكن من احراز لقب هداف البطولة التونسية بـ 16 هدفا في عمر الـ 21 سنة ليؤكد انه سيكون من افضل المهاجمين التي جلبتهم كرة القدم التونسية الا ان الإصابات الكبيرة وبعض القرارات عجلت بتراجعه وحرمته من مونديال المانيا مع المنتخب التونسي.

يوسف المويهبي

من اللاعبين التونسيين الذي ساهم في احراز النادي الافريقي لبطولة تونس موسم 2007-2008 رفقة النادي الافريقي كان في اوج عطاءه آنذاك ومن افضل اللاعبين التونسيين الا ان الإصابة التي تعرض لها على مستوى الاربطة المتقاطعة ضد حرس الحدود المصري مثلت ضربة كبيرة للاعب الذي رغم عودته الى الملاعب الا انه لم يعد الى افضل مستوياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى